كلام سياسي..! Print
Written by Syria Cartoon   
Saturday, 03 September 2016 13:40


كلام سياسي..!

رائد خليل:

لو قرأنا المقدمات التاريخية ونظرياتها.. لأكدنا جوهر المشكلة... ولذلك قد تأتي النتائج حصيلة مأزومة ونقطة من أول السطر.. إذن هي قول يجانب الحقيقة
بسبب أننا لا نستطيع التحدث باسمها – أي الحقيقة_ وكما يقول نيتشه:
» من ينظر إلى الناس كقطيع ثم يهرب منهم، فإنهم سيدركونه بالتأكيد ويضربونه بقرونهم»
وما أريد قوله إن استدارة الفنان تحديدا في ظرف ما للطبقة التي عايشها وعاش فيها.. هي خيانة بدرجة عالية...
وهنا أيضاً أستعير نظرية نيتشه التي يتحدث فيها عن بقاء المرء وفياً لقضية ما..
وذلك كردّة فعل على خصومه الذين لا يغيرون تفاهتهم.



2016
الكاريكاتور والمهمة

*- تبدأ مهمة رسام الكاريكاتور الحقيقية في التصوير والعرض والقتال من أجل التغيير نحو الأفضل. ولفت نظر المنهمكين في الشكليات إلى رؤية واقعية صحيحة والابتعاد عن الحالات المفتقرة إلى المعنى، عارضاً بعض الجوانب، وفاتحاً باب الأسئلة، ومحرضاً العقول، وراسماً الابتسامة، دون أن تكون الغاية منها الإضحاك،بقدر ما هي الرسالة المراد إيصالها إلى الناس وتوصيفاً للواقع المعيش بكل حذافيره، والكشف عن أغلب الجوانب الإنسانية والعلاقات البشرية المشوهة أحياناً. وبذلك يصير نجاح الكاريكاتور رهناً بوصول الفكرة إلى المتلقي على اختلاف طرق التعبير وأدوات الفنان الخاصة.

إذن، يمتلك فن الكاريكاتور القدرة على معاصرة المجتمعات ومواكبة تطوراتها و تفاصيل يومياتها، وهو أمر نستطيع أن نتلمّسه بمتابعة ما يصدر في العالم من صحف ومجلات، حيث نجد أنّ الكاريكاتور يشكّل عنصراً ثابتاً في بناء الصحيفة أو المجلة.

و تختلف الآراء حول أهمية الكاريكاتور وتأثيره على الناس بمستوياتهم الفكرية كافة. وهذا الكلام يتطابق مع قول أحد الفلاسفة من زعماء المذهب الحواسي:(هناك فرق بين الرؤية والنظر). فالأعمى ينظر ولكنه لا يرى، والناس يرون الأشياء بعيون مختلفة ومن زوايا متعددة في سياق فهم جدلية الحياة ومواقفها.
وهنا، يمكننا القول إنّ الرسم الكاريكاتوري لا يعدُّ صعباً لمن يجهل الرسم على عكس من يعرفه.



2016


  

 


Director|
Raed Khalil

موقع الكاريكاتور السوري
مدير الموقع
رسام الكاريكاتور السوري رائد خليل
| جميع الحقوق محفوظة|



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Last Updated on Friday, 29 November 2019 12:16