RaedCartoon

رائد خليل

                                                                            
Values of Kuşadası International Cartoon Contest – 2020, Turkey مسابقة كوساداسي الدولية ::Syria Cartoon:: News from 25. INTERNATIONAL CARTOON EXHIBITION ZAGREB 2020 أخبار معرض زغرب الدولي الـ25 في كرواتيا ::Syria Cartoon:: Karpik 2020 Cartoon Contest Niemodlin -Poland مسابقة كاربيك الدولية في بولونيا ::Syria Cartoon:: winners of International Art Competition United Against Corona- Express through Art” نتائج المسابقة الدولية للفنون - ضد كورونا - الهند ::Syria Cartoon:: The 6th International Cartoon Exhibition Competition-2020, Ferizaj/Kosovo مهرجان فيريزاج الدولي السادس في كوسوفو ::Syria Cartoon:: Results of 2nd international rhubarb cartoons contest/ROMANIA نتائج مسابقة روبارب الدولية الثانية في رومانيا ::Syria Cartoon:: new deadline/ 10th International Turhan Selcuk Cartoon Competition 2020 تأجيل مسابقة تورهان سلجوق الدولية العاشرة ::Syria Cartoon:: JURY of the INTERNATIONAL CARTOON FESTIVAL - COMPETITION & EXHIBITION MALAYSIA 2020 لجنة تحكيم مسابقة ماليزيا الدولية/ حفظ التراث ::Syria Cartoon:: new deadline/ Mugla MM 1st International Cartoon Contest 2020 تمديد مسابقة موغلا متروبوليتان ::Syria Cartoon:: JURY AT WORK – NOMINATIONS 2020/8 the 5. edition of the World Humor Awards-2020/ Italy أسماء المرشحين في جوائز الفكاهة العالمية- إيطاليا ::Syria Cartoon:: contests..contests...contests *2020 ::Syria Cartoon:: The Jury Members of The I U I Young Cup “Longing for Spring“ Anti-Coronavirus International Cartoon Competition (UYACC) لجنة تحكيم مسابقة كأس الشباب/الشوق للربيع/ لمكافحة الكورونا- الصين ::Syria Cartoon:: 5th INTERNATIONAL CONTEST ANIMAL CARTOON, 2020 ::Syria Cartoon:: List of participants of the INTERNATIONAL CARTOON FESTIVAL –COMPETITION & EXHIBITION MALAYSIA 2020 اسماء المشاركين في مسابقة ماليزيا الدولية/ حفظ التراث ::Syria Cartoon:: 12th INTERNATIONAL CARTOON EXHIBITION 2020 OSOR - Island Cres / Town of Mali Lošinj – Croatia مسابقة أوسكار فيست الدولية ال 12 في كرواتيا ::Syria Cartoon:: WINNERS OF 49ْ INTERNATIONAL CONTEST OF HUMORISTIC GRAPHICSRULES/ITALY الفائزون في مسابقة هيومورريستي أماروستيكا إيطاليا ::Syria Cartoon:: E-festival of caricature /Serbia مهرجان الكاريكاتور الدولي في صربيا ::Syria Cartoon:: JURY of First International Competition "IT In Cartoons” لجنة تحكيم مسابقة أوكرانيا الدولية الأولى ::Syria Cartoon:: INTERNATIONAL COVID-19 CARTOON EXHIBITION Aydın Doğan Vakfı/ Turkey دعوة للمشاركة في معرض الدولية حول الكورونا ::Syria Cartoon:: WINNERS OF XIV EDITION OF THE TRENTO ECONOMICS FESTIVAL GLOBALIZATION, NATIONALISM AND REPRESENTATION/ ITALY الفائزون في مسابقة الإصدار الرابع عشر من مهرجان ترينتو للاقتصاد/إيطاليا ::Syria Cartoon::
Studies
أشرعة الكاريكاتور في البحرين PDF Print E-mail
Written by موقع الكاريكاتير السوري   
Tuesday, 18 May 2010 13:04

أشرعة الكاريكاتور في البحرين


إن تجربة فن الكاريكاتور في البحرين أصبحت تخطو بخطوات ثابتة أكثر من السابق، ولا سيما وجود عدد صحف أكثر من السابق بكثير ( 6 صحف يومية وواحدة أسبوعية ) مما يتيح الفرصة الكبرى لتفريخ رسامي كاريكاتور يحصلون من خلال هذا الكم الهائل من الصحف على المساحات التي تبرزهم وتحدد هوياتهم الفنية، وتستطيع أيضاً أن تصنع تاريخاً لهذا الفن في البحرين. والحال أنه لربما يتكرر في الكثير من الدول العربية مع تفاوت كبير في حجم الحرية الصحافية المكفولة في كل بلد. ولكن ما أراه هو أن الفائدة الوحيدة التي يمكن للرسام أن يستثمرها وسط وجود ذاك الضغط الإعلامي المتوحش في قمع الحريات الصحافية هو أن يلتزم بعنصر الإبداع والابتكار المتواصل في اكتشاف واختراع مفاتيح تساعده على توصيل أفكاره الكاريكاتورية اللاذعة.
فنحن في البحرين مثلاً مازال رسامو الكاريكاتور متأثرين تأثراً واضحاً وكبيراً بالهم المحلي، وهو الطاغي على أكثر أفكارنا تقريباً، فعنصر تأثر الفنان بالمحيط الذي هو فيه يشكل أهمية لمحيطه، ولربما يصنع له سوقاً واسماً في نطاقه المحلي. ولكن المشكلة في عدم الانفتاح على الثقافة الكاريكاتورية الخارجية ومنها العربية على الأقل حتى وسط خدمات الإنترنت التي تساعد المُبدع عامة على الانتشار والتعرف على الآخرين.
ومما لا شك فيه أن خصائص رسم الكاريكاتور في البحرين كثيرة، يكمن أغلبها في المفاتيح المبتكرة لطرح الأفكار والتصدي للموضوعات المحلية الحساسة التي تتصادم مع حجم الحرية الصحافية في البحرين، والتي يشكل العنصر السياسي فيها نصيب الأسد، والتي يمكن أن نصمها بأنها متخلفة إذا ما قارناها بتجربة الهند وسيريلانكا على الأقل!
ليظل في النهاية جدل واضح في الأوساط الصحافية، لربما في الوطن العربي بشكل عام ... هل تحترم تلك الصحف الكاريكاتور ؟ لتجيبها صفحات الصحف نفسها ... نعم فلا تخلو مطبوعة من كاريكاتور يتم إظهاره وإبرازه في صدر الصفحات ... بل لا يخلو أي ملف مهم يتناول القضايا الحساسة من كاريكاتور يتم قوله في الكاريكاتور لأنهم لا يستطيعون كتابته!

حمد الغائب: محرر صفحة كاريكاتور صحيفة الوسط - البحرين
خاص - موقع الكاريكاتور السوري
 

 
الكاريكاتور العربي .... تأثر فتأثير PDF Print E-mail
Written by موقع الكاريكاتور السوري   
Tuesday, 18 May 2010 13:01

الكاريكاتور العربي .... تأثر فتأثير


ولد فن الكاريكاتور في عالمنا العربي لأسباب مشابهة لتلك التي دفعت عوالم أخرى لتبنيه وتوظيفه، فمن ضغوط الاحتلال والفقر وتبديد الخيرات أتت الثمار الأولى لهذا الفن في مناخات عانت ويلات الاستعمار وما تمخض عنه من مخرجات سياسية واجتماعية.
ظهرت بواكير فصول قصة الكاريكاتور في مصر، وكانت البداية مع مجلة "أبو نظارة" النقدية الفكاهية التي أصدرها "يعقوب صنوع" المولود لأبوين مقيمين في مصر ونشأ في قصر محمد علي باشا وأرسله والداه لتعلم فنون المسرح والموسيقى والرسم في إيطاليا، واستعان في مجلته تلك برسوم كاريكاتور لفنانين إيطاليين.. ثم زاد الاهتمام بهذا الفن.. فنذكر على سبيل المثال واحدة من المجلات التي صدرت في هذا المجال وهي مجلة "الكشكول" التي حوت رسوماً بديعة لفنان الكاريكاتور الإسباني المتمصر "جوان سانتيز"..، وفي سنة 1925 زار مصر واستقر فيها الفنان الأرمني "صاروخان"، وفي نفس الفترة ظهر الفنان التركي "علي رفقي".. وعلى يد هؤلاء الثلاثة نشأت المدرسة المصرية في الكاريكاتور..
ويُعتبَر الفنان "محمد عبد المنعم رخا" الأب الحقيقي لفن الكاريكاتور العربي.. فقد ابتكر رخا عدداً من الشخصيات التي نالت شهرة كبيرة مثل "ابن البلد، ورفيعة هانم، والمصري أفندي" وكانت هذه الشخصيات مصرية صميمة في خفة دمها وتعبيرها عن نبض الشارع المصري، وتجسيدها لأحلام المواطنين، وانتقادها للأوضاع الاجتماعية والسياسية برُوح لاذعة وخطوط جريئة، ومثل دومييه دخل رخا السجن لمدة أربع سنوات بسبب رسم كاريكاتوري بتهمة "العيب في الذات الملكية"!

وفي مدرسة رخا تخرجت معظم الأسماء التي أصبحت شهيرة بعد ذلك مثل: عبد السميع عبد الله، وزهدي، وصلاح جاهين، وجورج البهجوري، ومصطفى حسين..

وهذا الأخير أصبح نجماً بسبب رسومه في جريدتي "الأخبار"، و"أخبار اليوم".. فقد كون ثنائياً متميزاً مع الكاتب الساخر "أحمد رجب" وابتكرا عدداً من الشخصيات الكاريكاتورية المهمة مثل: "مطرب الأخبار، وكمبورة، وعلي الكوماندا، وعبده مشتاق، وقاسم السماوي، والكحيتي، وعزيز بيه الأليت.. وغيرها" حيث تعلق تلك الشخصيات على الأحداث الجارية اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وتنتقدها من خلال أفكار أحمد رجب ورسوم مصطفي حسين.. ومن أشهر الشخصيات التي ابتكراها: "فلاح كفر الهنادوة" الذي يجلس مع كل رئيس وزارة مصري ومع رئيس مجلس الشعب ويخبرهم بآراء المصريين البسطاء في سياساتهم بصراحة ودهاء الفلاحين؛ إذ يوجه اتهاماته في صورة دفاع عنهم ضد ما يقوله بلدياته "الواد ابن أبو سليم أبو لسان زالف"! وفي العراق كانت هناك محاولات مبكرة تزامنت تقريباً مع تلك التي ظهرت في مصر، ولكن بداية التوظيف الحقيقي للكاريكاتير ظهرت في ثلاثينيات القرن العشرين. ومن أشهر فنانين تلك المرحلة عبدالجبار محمود وسعاد سليم وفائق حسن وعطا صبري.

وبدأ فن الكاريكاتور من هنا ينتشر في أرجاء الوطن العربي بعد انتشار الصحف ودور الطباعة والنشر بالشكل الذي سمح لهذا الفن بالحضور بشكل طاغٍ وحصوله على شعبية جارفة أسستها معطيات مراحل كثيرة مر بها الوطن العربي.

وبعد هاتين التجربتين الأكثر قدماً في تاريخ الإعلام العربي، انتشر هذا الفن في بلاد الشام والمغرب العربي ودول الخليج ليصبح جزءاً لا يتجزأ من الوليمة الإعلامية اليومية التي يتناولها القارئ.

*- المقالة من فنون


 

 
الحبر الأسود يقلب الكراسي PDF Print E-mail
Written by موقع الكاريكاتير السوري   
Tuesday, 18 May 2010 13:00

الحبر الأسود يقلب الكراسي

تلعب الرسوم الكاريكاتورية في صحفنا العربية دوراً مهماً وحاسماً في كشف النظم الاجتماعية والسياسية الملتوية في الدول العربية ، هذا إن وضعت في سياقها الصحيح وأتيحت لها من الحريات والديموقراطية الحقيقية ، كما هو متاح في الدول الغربية التي تتمتع بقدر واف من هذه الحريات والتي شكلت في مجملها لتلك المجتمعات ثورةً فكرية في حقبة من الحقب الماضية . ولم يكن رسام الكاريكاتور الغربي يعتمد المغالاة في إضحاك القارئ بقدر ما يهمه إيصال الفكرة والرسالة التي تحمل نقداً واضحاً لوضع معين من الأوضاع الذي يتناولها في رسمه الكاريكاتوري.
فالكاريكاتور العربي في تقديري لم يصل إلى المرحلة التي يستطيع من خلالها رسام الكاريكاتور أن يأخذ قسطاً وافراً من الحرية في النقد البنّاء، والذي هو ربما بنظر المتنفذين في السلطة تجاوز للخطوط الحمراء التي من المتعذر أن يجتازها رئيس التحرير قبل رسام الكاريكاتور مع ثقتي ويقيني أن لدينا من رسامي الكاريكاتور ما يستطيع أن يرصد الحدث ولديه قدرة على التغيير الإيجابي .
ولكن هناك أكثر من مقص رقابة يعلو فوق رأس رسام الكاريكاتور، فالقيود مازالت هي هي،والأنظمة العربية مازالت هي هي، والشعوب العربية أيضاً مازالت هي هي ، وهي التي تحدد بوصلة رسام الكاريكاتور عندما تتخلى عن رغبتها الشديدة في الضحك غير المشروع، وتنصرف بجدية إلى قضاياها وواقعها المرير والمبكي ، وفي هذا السياق أذكر المناضل الشهيد ناجي العلي الذي شكل مدرسةً وانتفاضة فكرية ضد النماذج الاستبدادية الحاكمة التي عاصرها، وقلب كل هذه الكراسي بريشته وحبره الأسود. وأصدر لكل نموذج كتاباً أسوداً يتضمن نقداً جلياً للفساد وكل أشكال العفن الاستبدادي التي مارستها تلك الأنظمة وأعلن في نهاية المطاف الانتفاضة الفلسطينية الأولى ، وكلما كنا نضحك ملء أشداقنا عندما نبحر في رسومه كان يزداد ضراوة ويحترق ملء روحه ليزداد يقيناً بأن هذه الشعوب سوف تصل في نهاية المطاف إلى مرحلة الضحك المشروع. واستطاع أن يوصلها لأنها حددت بوصلته مسبقا ، ًورغبت في الضحك الثوري من زمن المخنثين والأقزام المتكرشة، وتركها رغماً عنه على بوابة الانتفاضة العفوية عندما ضاقت به ذرعاً إحدى مفرزات صاحبة المشروع الإستعماري الكبير في عالمنا العربي وأخرجته ليس من أراضيها وإنما من أراضي جارتها تمهيداً لتصفيته هناك في عاصمة الضباب.
أما الكاريكاتور الأردني فقد تعرض في الآونة الأخيرة للتهميش، وأصبح لا يتناول في مضمونه إلا القضايا الاجتماعية الساخرة يتضمنها رسائل قصيرة المدى تنتهي بانتهاء طي صفحة الجريدة ، والتي أصبح لا يمكن الاستغناء عنها في الصحف المحلية، حتى النظرة لرسام الكاريكاتور أصبحت نظرة إنسان ( مهرج )، وأنه إذا أراد أن يكون رساماً كاريكاتورياً ناجحاً عليه أن يتضمن كاريكاتوره نكتة تثير الضحك ، ولا أنكر أن هناك كاريكاتوراً سياسياً ، ولكنه كاريكاتور خجول يصور الحدث كما هو دون التطرق إلى حلول، ويكون عادةً بالتلميح أو المراوغة أو الإدلاء بربع الحقيقة ، حتى لا يكون هناك ما يثير حفيظة رموز السلطة.
واللافت للانتباه في الآونة الأخيرة أن هناك محاولات إستئصالية ومحاولات تشويه لبعض رسامي الكاريكاتور العرب الذين تشهد الساحة العربية بأفضليتهم.
وهنا يحضرني مقولة للإمام علي ( رضي الله عنه ) عندما قال : ( أكرموا الخياطين والخطاطين ، فإنما يأكلون من أعماق أعماق عيونهم )، فأين نحن من هذا الكرم المطلق لهذه النخبة من الفنانين الذين يعدّون في مقدمة المجتمعات التي تواجه كل أشكال العبثية بريشهم المشهرة أمام كل باطل ؟ ومن باب أولى أن نبحث عن عيوبنا ونعالجها قبل أن نبحر في عيوب الآخرين ، وننشرها أمام الملأ بطريقة فلسفية لم ألمس منها سوى إثبات قدرة الكاتب على كتابة المقالات ، وعلى حساب الآخرين . ومن باب أولى أن ننزل الناس في أقدارها، وأن نعمل على النهوض بكل موهبة عربية مواتية قبل أن نقوم بالتشهير غير المبرر. وهذا الطرح بهذه الرؤية السلبية لا تخدم سوى مصالح شخصية لا قيمة لها على أرض الواقع ولا تثير إلا الضغائن والأحقاد في النفوس.

 موسى عجاوي : كاتب ورسام كاريكاتور وفنان تشكيلي- الأردن
خاص: موقع الكاريكاتير السوري

1/7/2006
 
 


 

 
رسامو الكاريكاتورالسعوديون وبروج العاج PDF Print E-mail
Written by موقع الكاريكاتير السوري   
Tuesday, 18 May 2010 12:58

رسامو الكاريكاتورالسعوديون وبروج العاج

تكفينا جولة قصيرة من خلال محركات البحث في الشبكة العنكبوتية لاكتشاف مدى تباعد رسام الكاريكاتور السعودي عن هذا المجال الانتشاري الحيوي، فجلّ ما ستجده أمامك من رسومات هي بجهد قراء ومعجبين دون أن تلمس اهتمام من رسام الكاريكاتور في إنشاء موقعه الخاص الذي يتواصل من خلاله مع جميع الشرائح والثقافات ، فيسهل على الباحث من الخارج الاطلاع على حقيقة فن رسم الكاريكاتور السعودي ومدى التطور الذي وصل إليه، لتمتد هذه المشكلة من الإحجام وعدم بذل الجهد في التواصل إلى العزوف التام عن الاحتكاك والمشاركة وإبداء الرأي حول مختلف القضايا التي تمس جانب الرسم الساخر هنا وهناك، حتى استحوذت تلك البروج العاجية على رسام الكاريكاتور السعودي فأصبح يرسم من بعيد مكتفيا ببعض الانتشار الذي تحقق له من خلال صحيفته اليومية وبقليل من إطراء القراء يسعفون به بريده بين الحين والآخر، وفي الإطار نفسه أشيد بفن الكاريكاتور السوري الذي حقق انتشاراً مقبولاً من خلال موقع "بيت الكارتون" بريادة الفنان رائد خليل، فعكس الحقيقة والتفاصيل ومكامن الضعف والقوة حتى أنه ليسهل علينا التحدث عن الكاريكاتور السوري بأكثر مما نفعل عن الكاريكاتور السعودي.
 هدفي من هذا الطرح هو دعوة للرسامين والقراء إلى إيجاد حلقة ربط يتم من خلالها التواصل وتبادل الأفكار والمشاكل ليكون الكاريكاتور أكثر واقعية وملامسة لهموم المجتمع وأكثر تأثيراً في المسؤول والابتعاد عن الأفكار التي ترسم من بعيد فتذروها الرياح إلى طي النسيان دون أن تحرك ساكنا أو تسكن متحركا، فالرسم الكاريكاتوري الذي يناقش قضية خاصة أقوى وأشد تأثيراً من فكرة بمنظور عام، ومثالا على ذلك "الوحدة الصحية" فعندما نتكلم عن تردي الخدمات وتهالك المباني بالمفهوم العام ننتج فكرة جميلة ولكن لن يصاحبها تأثير كبير أو تفاعل مأمول، بعكس الحديث عنها كحالة خاصة تمس شريحة معينة من المجتمع مثل الوحدة الصحية بالحي الفلاني أو الشارع الفلاني فينتج لدينا كاريكاتور يتناول قضية خاصة ولكن له تأثير أكبر وقد يفتح الملف كاملاً فيما بعد فتتحقق الفائدة، كما توحي هذه الفكرة بأن رسام الكاريكاتور كان حاضراً وشاهداً على هذه القضية ولم يكتفِ بالجلوس على مكتبه مرسلاً سيل الانتقادات العامة من بعيد.
ومن النماذج الجميلة على هذا التفاني في العمل والاحتكاك بالجمهور لتلمس احتياجاتهم هو رسام الكاريكاتور الأمريكي "تيد" فعندما طلب منه رسم فيلم كارتوني عن أفغانستان بعد الحرب، حزم حقائبه وسافر إلى ذلك البلد رغم ما يكتنف هذه الرحلة من مخاطرة وجلس مع الأفغانيين عن قرب فأخرج الفيلم شبيها بالواقع وغير بعيد عن الحقيقة، ولم يكتفِ بالجلوس على مكتبه متخيلاً وحالماً بالذي من الممكن أن يكون.
 
فهد الخميسي من الرياض
التاريخ: 16-3-1427 هـ
من موقع : فنون الملتقى الأول للتشكيليين العرب
http://www.fonon.net/


 

 


Page 22 of 28
Copyrights © Raed Cartoon Society 2005 - 2017
| www.raedcartoon.com

Director| Raed Khalil
موقع الكاريكاتور السوري|| رائد خليل | جميع الحقوق محفوظة ©
 
...................................
 

 


The 16th International
Cartoon Contest
SYRIA 2020

مسابقة سورية الدولية السادسة عشرة  للكاريكاتور
click here
......................
News image

The 15th International Cartoon Contest SYRIA 2019
مسابقة سورية الدولية الخامسة عشرة للكاريكاتور

The first International Caricature Competition 2019/ syria
مسابقة البورتريه الدولية الأولى –سورية

S Y R I A
2018

   CLICK HERE
.............................
Similarities
E-Magazine
مجلة تشابهات الالكترونية
click here
.............................


Similarities
E-Magazine
مجلة تشابهات الالكترونية
في موقع روماني

Similarity

   

S i m i l a r i t y
click here






 

 



Links & various








  



Newsletter

 :