مسابقة الهولوكوست الدولية للكاريكاتور ما لها وما علينا…

183

مسابقة الهولوكوست الدولية للكاريكاتور ما لها وما علينا…


  حالة الوعي والاندماج والانصهار غير المسبوقة التي خلقتها وأنشأتها هذه المسابقة الدولية لقضية ” الهولوكوست ” بنصوصها الكاريكاتورية المُترعة بالمضامين التشكيكيّة والتشكيلية المُجردة وغير المُجردة، وبأسلوب كاريكاتوري إعلامي راقٍ توعوي شيّق، انبثق من حس إنساني مرهف وإحساس بمسؤولية إنسانية عالية، شاركت فيها معظم النُخب الفنية من رسامي الكاريكاتور في العالم، ووحّدتهم هذه القضية  في إطار ورؤية واحدة، لحقيقة (الهولوكوست) وملابساتها وما يحيط بها من غموض وضبابية صهيونية،التي طالما ضخّمتها المنظمات الماسونيّة الصهيونيّة في العالم على امتداد العقود الماضية لابتزاز العالم الغربي مادياً ومعنوياً. أتت الآن هذه المسابقة الدوليّة لتؤتي ثمارها وأُكلها للذين لديهم استعداد طبيعي وفطري لمعرفة حقيقة مدى تأثير عمليات فن (الشوشرة الصهيونية).

هذه المبادرة التي أطلقها بيت الكرتون الإيراني مشكوراً، و أحرز جائزتها الأولى بكل جدارة الزميل رسام الكاريكاتور الفنان المناضل المغربي  (عبد الله درقاوي )، وكذلك فنان الكاريكاتور البرازيلي ( كارلوس لطوف ) المناصر للقضايا العربية والإسلامية، وخاصة قضية فلسطين على وجه الدقة والتحديد، الذي ما زال يُطارد بسبب رسومه ويتلقى تهديداتٍ بقتله من الـCIA  و الموساد  الصهيوني. و كذلك الزملاء الأفاضل:

رسام الكاريكاتور السوري رائد خليل، والفنان الفلسطيني ناصر الجعفري.. وغيرهما من الإخوة الزملاء من مختلف الأقطار العربية والإسلامية الذين كانوا دائماً سبّاقين لنُصرة قضاياهم العربية والإسلامية.

أتقدم بوافر الشكر الجزيل والتقدير والامتنان لكل الذين كانوا في لجنة التحكيم, وعلى رأسهم مسعود الطباطبائي، رسام الكاريكاتور والمدير العام لبيت الكرتون الإيراني، لهذه المسابقة التي جاءت نصرةً للإسلام والمسلمين ولكل القضايا العربية العادلة، وصاغوا لنا هذه النتائج الرائعة.

 ويحدوني الأمل بموقع الكاريكاتور الإيراني بأن يطرح مسابقات تاريخية لاحقة في مراحل قادمة تفضح زيف الصهيونية و ما تدّعيه من حقوق تاريخية في فلسطين.
ومن هنا يفترض على الإعلام العربي الرسمي وغير الرسمي أن يبدأ باستثمار هذا النصر الإعلامي، وأن يُبرز دور الفنانين الذين فازوا بهذه المسابقة،
فلدينا من الكفاءات الفنية العربية والإسلامية التي نعتز ونفخر بها وبوجودها على الساحة العالمية وبحضورها المتواصل بشتى الميادين الأدبية والفكريّة، وبأدائها الذي جاء ليكرس حضارة أصيلة تخدم الوجود البشري كله.
 
موسى عجاوي
رسام كاريكاتور- الأردن

جريدة النور السورية-العدد 268- تاريخ 8/11/.2006


Director| Raed Khalil
موقع الكاريكاتور السوري الدولي
رسام الكاريكاتور السوري رائد خليل
| جميع الحقوق محفوظة|

 



 

More..
Latest news