رســــوم وسطية ..أم إذعان… أم ماذا ….؟ دعوة إلى المشاركة والمساهمة..

136

رســــوم وسطية ..أم إذعان… أم ماذا ….؟
دعوة إلى المشاركة والمساهمة..

غالباً ما تكون الوقائع من أحداث سياسية واجتماعية ، مادة دسمة أو فكرة لعمل كاريكاتوري أو قاعدة متينة ، يرتكز عليها الفنان في تقديم الممكن ، وهذا أمر بديهي.
وتتجلى في رسوم الكاريكاتور عند بعض فنانيه، مقامات فنية مفتوحة أبوابها ومشرعة على حالات وجدانية وتداعيات حس……ية مشغولة بأسلوب متكئ على معين الوقائع والأحداث السياسية والاجتماعية…. لاتخلو من اللمسات والتفاصيل الوجدانية أو الانطباعية للحدث الذي يدغدغ مشاعر الناس وأحاسيسهم.
وفي هذه الأوقات القلقة التي تسودها النزاعات والاضطرابات، يتلقى الكاريكاتور الحقيقة، ويوضحها بكل تناقضاتها في تجسيد المواقف وتمثيلها بصرياً.
ومما لاشكّ فيه، أن متابعة رسامي الكاريكاتور للأحداث السياسية يعدّ أمراً هاماً في تأكيد وظيفة الفن السياسية الدعائية التحريضية، وهنا لا نستطيع التعميم.
ولكن السؤال المطروح: ما مدى تقاطع دور رسام الكاريكاتور في منطقتنا مع الأحداث السياسية الآنية ، ومدى تفاعله معها؟
وهل صحيح أن بعض رسامي الكاريكاتور يرسم ويتماشى مع سياسة صحيفته أو منبره الإعلامي رغماً عنه ؟
……
نأمل المشاركة من رسامي الكاريكاتير والمهتمين والمثقفين ، وإرسال آرائهم إلى البريد الالكتروني التالي:
fecosyria@gmail.com

 -يرجى ذكر الاسم كاملاً والصفة و الدولة..
آخر موعد لاستقبال المشاركات 1/5/2011
 


Director| Raed Khalil

موقع الكاريكاتور السوري الدولي
رسام الكاريكاتور السوري رائد خليل
| جميع الحقوق محفوظة|

 


دعوة إلى المشاركة والمشاهمة في موضوع:
رسوم وسطية ..أم إذعان… أم ماذا ….؟

غالباً ما تكون الوقائع من أحداث سياسية واجتماعية ، مادة دسمة أو فكرة لعمل كاريكاتوري أو قاعدة متينة ، يرتكز عليها الفنان في تقديم الممكن ، وهذا أمر بديهي.
وتتجلى في رسوم الكاريكاتور عند بعض فنانيه، مقامات فنية مفتوحة أبوابها ومشرعة على حالات وجدانية وتداعيات حس…ية مشغولة بأسلوب متكئ على معين الوقائع والأحداث السياسية والاجتماعية…. لاتخلو من اللمسات والتفاصيل الوجدانية أو الانطباعية للحدث الذي يدغدغ مشاعر الناس وأحاسيسهم.
وفي هذه الأوقات القلقة التي تسودها النزاعات والاضطرابات، يتلقى الكاريكاتور الحقيقة، ويوضحها بكل تناقضاتها في تجسيد المواقف وتمثيلها بصرياً.
ومما لاشكّ فيه، أن متابعة رسامي الكاريكاتور للأحداث السياسية يعدّ أمراً هاماً في تأكيد وظيفة الفن السياسية الدعائية التحريضية، وهنا لا نستطيع التعميم.
ولكن السؤال المطروح: ما مدى تقاطع دور رسام الكاريكاتور في منطقتنا مع الأحداث السياسية الآنية ، ومدى تفاعله معها؟
وهل صحيح أن بعض رسامي الكاريكاتور يرسم ويتماشى مع سياسة صحيفته أو منبره الإعلامي رغماً عنه ؟

……
نأمل المشاركة من رسامي الكاريكاتير والمهتمين والمثقفين ، وإرسال آرائهم إلى البريد الالكتروني التالي:
fecosyria@gmail.com
-يرجى ذكر الاسم كاملاً والصفة و الدولة..
آخر موعد لاستقبال المشاركات 1/5/2011
رائد خليل | مدير موقع الكاريكاتور السوري
www.syriacartoon.net

More..
Latest news